يتم التحميل...

إحياء ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما

منتدى رجع زناد

١١ كانون الثاني ٢٠٢٣

بمناسبة ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما أقام منتدى رجع زناد بمشاركة الملتقى الثقافي اللبناني إحتفالاً شعرياً نسّقه وتابعه وحضّر له الأخوة في القطاع السابع في منطقة بيروت
وذلك يوم الأربعاء الساعة السادسة والنصف مساء في قاعة السيد عباس الموسوي قدس سره في مجمع القائم (عج) في حي الأبيض

كانت الدعوة عامة للأخوة والأخوات وقد حضر الإحتفال لفيف من العلماء وكثير من النخب الثقافية بالإضافة إلى متذوّقي الشعر والفئات الإجتماعية المختلفة وقد تجاوز عدد الحاضرين ال ١٥٠ شخص بحسب ما أفادنا به الأخوة المتابعون.

بدأ الإحتفال بآيات من القرآن الكريم تلاها الأخ القارئ عباس شري

وقدمه الإعلامي الشاعر أنور نجم الذي افتتح كما العادة بمقدمة أدبية من وحي المناسبة وتخلله كلمة لسماحة الشيخ حسين زين الدين تطرأ فيها للعديد من النواحي من حيث سيرة الشهيدين ومفاعيل ثقافتهما

ثم بدأ الشعراء بإلقاء قصائدهم على اختلاف مدارسهم الشعرية والثقافية،والجدير بالذكر أنها المرة الأولى التي قام بها منتدى رجع زناد بدعوة أخوات شواعر إلى منبره عن طريق الملتقى الثقافي اللبناني وكان ذلك طبعاً ضمن الضوابط الشرعية والأدبية بما يقتضيه ذلك من حشمة أدبية واحتشام أدائي

وفيما يلي أسماء الشعراء حسب صعودهم المنبر:
-الأستاذ محمد حسن دهيني (رجع زناد)
-الشاعرة آيات جرادي بشير (الملتقى)
-الشاعة الأستاذة أمل طناني (الملتقى)
-الشاعر د. كميل حمادة (الملتقى)
-الشاعر د. عادل جواد يونس (رجع زناد)
-الشاعر الأستاذ علي النمر (رجع زناد)
-الشاعر ابمهندس فادي حدرج (رجع زناد)
-الشاعر الأستاذ عاطف موسى (رجع زناد)
وسبحت القصائد كلها في فلك الشهيدين العظيمين، في صلب العمق الديني والثقافي والسياسي وحتى الإجتماعي والحربي

   
مقالات مرتبطة