يتم التحميل...

أعمارنا رأسمالنا فلنستثمرها بالعمل الصالح

تربية دينية (مواعظ)

أعمارنا رأسمالنا فلنستثمرها بالعمل الصالح

عدد الزوار: 44



قال الله تعالى: "إنّ الإنسان لفي خسر" . هذا هو معنى الخُسر: معناه احتراق رأس المال وضياعه. نحن جميعًا وفي كلّ لحظة نخسر رساميلنا. ما هو رأس المال؟ هو عمرنا. في كلّ لحظة نخسر- أنا وأنتم- هذا الرصيد. لقد خسرنا اليوم قياسًا إلى الأمس جزءًا آخر من رأس مالنا. كلّ لحظات هذا العمر الذي يستمرّ بضعة عقود مثلًا، إنّما هو فترة احتراق لهذه الشمعة؛ فترة اضمحلال رأس المال هذا. حسنًا، ما الذي نكسبه مقابل ذلك؟ هذا هو المهمّ. "إلّا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحقّ وتواصوا بالصبر" . إذا كان ثمّة إيمان وعمل صالح ــ والجزء الأهمّ من العمل الصالح، هو التواصي بالحقّ والتواصي بالصبر- فلن يذهب ذلك الرصيد، ليحلَّ مكانه شيءٌ أفضلَ منه. كما لو أنّكم خرجتم بأموالكم إلى السوق وحينما ترجعون منه تجدون أنّكم قد فقدتم أموالكم وأنّ جيوبكم عادت فارغة. بيد أنّ المهمّ هو ما رجعتم به بدلًا منها، وعدم عودتكم من السوق صفر اليدين.
 


1- سورة العصر، الآية:26.
2- سورة العصر، الآية: 36.

* من كلمة الإمام الخامنئيّ في لقاء نوّاب مجلس الشورى الإسلاميّ 24/06/2009.
 

2019-09-25