يتم التحميل...

العدد 86 - السنة الثامنة - شهر ذي القعدة 1426 هـ

دوحة 86

تحميل pdf

عدد الزوار: 42

 أسرار المناسك

عن الإمام زين العابدين أنه لما رجع من الحج استقبله أحد الحجاج (الشبلي).

فقال له الإمام حججت يا شبلي؟ قال: نعم يا ابن رسول اللَّه.

فقال: أنزلت الميقات وتجردت عن مخيط الثياب؟

قال: نعم.

قال: فحين نزلت الميقات نويت أنك خلعت ثياب المعصية، ولبست ثوب الطاعة؟

ثم قال: حين تنظفت، وأحرمت، وعقدت الحج نويت أنك تنظفت بنور التوبة الخالصة للَّه تعالى؟

قال: فحين أحرمت نويت أنك حرّمت على نفسك كل محرّم حرّمه اللَّه عزَّ وجلّ‏َ؟

قال: فحين سعيت نويت أنك هربت إلى اللَّه، وعرف ذلك منك علام الغيوب؟

ثم قال له: أوقفت الوقفة بعرفة؟ ودعوت اللَّه سبحانه عند الميل والحجرات؟ هل عرفت بموقفك بعرفة معرفة اللَّه سبحانه، أمر المعارف والعلوم، وعرفت قبض اللَّه على صحيفتك، واطلاعه على سريرتك وقلبك؟

قال: فنويت عندما وصلت منى، ورميت الجمار أنك بلغت إلى مطلبك، وقد قضى ربك لك كل حاجتك؟

قال: فعندما رميت الجمار، نويت أنك رميت عدوك إبليس، وعصيته بتمام حجك النفيس؟

قال: فعندما ذبحت هديك، نويت أنك ذبحت حنجرة الطمع بما تمسكت بحقيقة الورع، وأنك اتبعت سنة إبراهيم بذبح ولده، وثمرة فؤاده، وريحانة قلبه.

قال: فعندما رجعت إلى مكة، وطفت طواف الافاضة، نويت أنك أفضت من رحمة اللَّه تعالى، ورجعت إلى طاعته، وتمسكت بوده، وأديت فرائضه، وتقربت إلى اللَّه تعالى؟

 مؤمنات

أسماء بنت يزيد بن السكن الأنصارية (أم سلمة)

عاصرت النبي، والإمام علي، أسلمت وبايعت النبي في بيعة النساء، وشهدت غزوة خيبر، روت عن النبي، وكانت وافدة النساء إلى النبي فقالت: بأبي أنت وأمي يا رسول اللَّه، أنا وافدة النساء إليك، إن اللَّه بعثك إلى الرجال والنساء كافة، فامنا بك، وبإلهك، وإنَّا معشر النساء، محصورات مقصورات، قواعد بيوتكم... وإنكم معشر الرجال فُضِّلتُم علينا بالجمع، والجماعات، وأفضل من ذلك، الجهاد في سبيل اللَّه... و(نحن) حفظنا لكم أموالكم، وربينا أولادكم، أفما نشاركم الأجر والخير؟ فالتفت النبي إلى أصحابه قائلاً: أرأيتم مقالةَ امرأة أحسن من مسألتها من أمر دينها؟ فقال لها افهمي... وأَعلِمي من خلفك من النساء، أن حُسن تَبعُّل المرأة لزوجها، وإتباعها مرضاته... يعدل ذلك كله.

 عيسى المسيح

عيسى بن مريم (روح الله) من أنبياء أولي العزم

- ولادته: ولد في بيت المقدس.

وفيه قال تعالى: ﴿إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنّ‏َ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالاخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ(آل عمران:45).

وذُكر عيسي بالقران الكريم 25 مرة.

قال الإمام الصادق في حقه: "بعث اللَّه عيسى بن مريم واستودعه النور والعلم والحكم وجميع علوم الأنبياء قبله وزاده الإنجيبل".

وعندما وضعته أمه وجاءت به قومها ثاروا عليها فأشارت إليه أن كلموه هو ﴿فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا(مريم:29).

وبعثه اللَّه بالرسالة داعياً لتوحيده.

قال تعالى ﴿قال إني عبد اللَّه أتاني الكتاب وجعلني نبياً(مريم:30).

وعندما تعرض للقتل خرج مع أمه إلى مصر التي بقي فيها 12 سنة، بعدها رجع إلى جبل الخليل - في بلدة الناصرة - وواصل دعوته لكن أبى أكثر قومه الإيمان به إلا عدداً قليلاً.

وأراد اليهود قتله - ثانية- فتوفاه اللَّه، ورفعه إليه، ونجاه من بطش اليهود وظلمهم.

- من معجزاته: طلبت المجموعة التي آمنت به، أن ينزّل اللَّه عليهم مائدة من السماء بطلبٍ من عيسي، فدعا عيسى ربه، فنزلت المائدة، وكانت حمراء تحتها غمامة، والناس تنظر إليها حتى سقطت بين أيديهم والنبي يبكي ويقول: اللهم اجعلني من الشاكرين، اللهم اجعلها رحمة، ولا تجعلها مثلة، ولا عقوبة، وطلب عيسى أن يُدعى إليها الفقراء، دون الأغنياء.

- نزول عيسى: سوف ينزل عيسى من السماء، عند خروج الإمام المهدي، ويشاركه أعماله، ويصلي خلفه، قال: ينزل عيسى (من السماء)، فيأتي بيت المقدس، والناس في صلاة العصر، والإمام المهدي يؤم بهم، فيتأخر الإمام، فيقدمه عيسي ويصلي خلفه، على شريعة محمد صلى الله عليه وآله.

سلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا.

 إستفتاءات القائد

من أحكام صلاة الجماعة

في حال كان المأموم في الركعة الثانية والإمام في الركعة الثالثة أو الرابعة، يجب على المأموم أن يقرأ إخفاتاً.

 كلامهم نور

الإمام الرضا عليه السلام

"اتقوا اللَّه -أيها الناس- في نعمِ اللَّه عليكم، فلا تنفروها عنكم بمعاصيه".

 الإمام الخميني‏ قدس سره

"حرروا قلوبكم -أيها الحجّاج الأعزّاء- من جميع الإرتباطات المتعلّقة بغير الله، وأخرجوا من قلوبكم غير حب الله".

 الإمام الخامنئي دام ظله

"إن النظام الإسلامي لا يقف في وجه الناس، فإن ذلك من شؤون النظم الاستبدادية، والدكتاتورية، أو تلك الأنظمة التي تبدو عليها الديمقراطية ظاهرا".

 سادة قافلة الوجود

الشهيد: فادي محمد غزال

تاريخ الولادة: 1982.

تاريخ الاستشهاد: 2000 / 4 /19.

من وصيته: الجهاد من أنوار اللَّه تعالى فلا تغلقوا نوافذكم عن نور اللَّه، وافتحوا قلوبكم واستقبلوه وسيروا بنور اللَّه.

 مناسبات شهر ذو القعدة

*1 ذو القعدة: ولادة فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم.
*8 ذو القعدة: نزول الحكم بفريضة الحج 8 هـ.
*11 ذو القعدة: ولادة الإمام الرضا.
*29 ذو القعدة: استشهاد الإمام محمد الجواد.

2009-09-26