يتم التحميل...

دوحة الولاية - العدد194 - ذو الحجَّة 1435 هـ

العدد194

New Page 1

أشد الناس حسرة يوم القيامة من وصف عدلاً ثم خالفه إلى غيره.

عدد الزوار: 37
من كنت مولاه فهذا علي مولاه

مبارك عليكم عيد الله الأكبر وجعلنا الله وإياكم من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
 
 

حكمة العدد

 

أشد الناس حسرة يوم القيامة من وصف عدلاً ثم خالفه إلى غيره.

الإمام الباقر عليه السلام

 

لذا خالفوا الولاية

 

لو نصّب الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم أمير المؤمنين مرجعاً للمسائل الشرعية فحسب، لما خالفَهُ أحد. لكن نصّبه خليفة له، وجعله الحاكم على المسلمين، والمُقرُّ لمصير أمَّة الإسلام، وهذا هو الذي سبب هذه هذه الاعتراضات والمخالفات.

وأنتم اليوم إذا جلستم في بيوتكم، ولم تتدخّلوا في أمور البلاد، فلن يتعرّض لكم أحد. وإنما يتعرّضون لكم فيما لو تدخّلتم في أمور البلاد فحسب. وأمير المؤمنين عليه السلام والشيعة نالوا كل هذا الأذى، وكل هذه المصائب بسبب تدخّلهم في أمور الحكومة وسياسة البلاد. لكنهم مع هذا لم يتخلُّوا عن الجهاد والعمل، إلى أن صار عدد الشيعة اليوم حوالي مائتي مليون شخص.

الإمام الخميني قدس سره

 

هذا هو المغزى من الغدير

 

إنّ النبي ليس مخلّداً وأزلياً، والمجتمعات بحاجة لمن يهديها، والإسلام قد تكفّل بهذا الهادي، وهم المعصومون الذين يتوالون جيلاً بعد جيل فيمسكون بزمام الأمور، ويتصدون لهداية البشرية من خلال التعاليم القرآنية الأصيلة الخالصة أجيالاً وقروناً.

وهم في الحقيقة إنما يقومون بعملية تجذير للأفكار والخصال والسلوكيات والأخلاق الإسلامية في المجتمع؛ لتبقى حجة الله حيّة فيما بعد في أوساط المجتمع.

هذا هو ما خطط له الإسلام ومشروعه الشامل، وهذا هو المغزى من الغدير.

الإمام الخامنئي دام ظله

 

إنّ مقاومتكم ستبقى معكم

 

يقول أمير المؤمنين عليه السلام: "من نام لم يُنَم عنه". نَم قدْرَ ما تريد ولكن عدوّك يقظٌ وجاهزٌ ومنتظرٌ ومبادر، وأنت ماذا تفعل؟ نحن منذ ثلاثين سنة لا نعيش فقط في الميدان، بل وفي ظلّ حرب نفسية وإعلامية وسياسية وضغوط هائلة، ولكنها لم تستطع في يوم من الأيام أن تمس بإرادتنا وبعزمنا وبتصميمنا. لذلك، أقول لأهلنا الذي يثقون بالمقاومة ويراهنون على المقاومة، إنّ مقاومتكم ستبقى معكم تدافع عنكم، وستبقون دائماً مرفوعي الرأس منتصرين إن شاء الله.

السيد حسن نصر الله حفظه الله

 

أول موقف للحجيج

 

إنّ أول موقف يقف فيه حجاج بيت الله الحرام في "عرفات"، وهي صحراء واسعة تقع على بعد 20 كلم من مكة يقف فيها الحاج من ظهر يوم التاسع من ذي الحجة حتى غروب ذلك اليوم. وفي سبب تسمية هذه الأرض بهذا الاسم قيل: إن إبراهيم عليه السلام قال حين أراه جبرائيل مناسك الحج : "عرفت، عرفت".

وقيل إن هذه القصة وقعت لآدم وحواء، وقيل أيضاً أن آدم وحواء تعارفا في هذا المكان، وقيل إن حجاج بيت الله يتعارفون فيما بينهم في هذا المكان، وتفسيرات أخرى.

ولا يبعد أن تكون التسمية إشارة إلى حقيقة أخرى أيضاً، وهي أن هذه الأرض المشرّفة التي تبدأ منها أولى مراحل الحج محيط مناسب جداً لمعرفة الله تعالى. والحاج في هذا الموقف يشعر حقاً بانشداد روحي ومعنوي لا يمكن التعبير عنه بالكلمات.

 

مفردات قرآنية

 

إنّ من ألقاب نبيّ الله إبراهيم عليه السلام لقب خليل الله، وقد وُصف الله إبراهيم عليه السلام بصفة القنوت. قال تعالى: ﴿إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لله حَنِيفاً وَلَمْ يَكُنْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.

ولكن ما هو القنوت؟ ليس المراد ما نأتي به في الصلاة والذي هو من مستحبّاتها، بل ذكر المفسّرون أنّ المراد من القنوت هو لزوم الطاعة مع الخضوع. فهي الطاعة التي تنبع من الإيمان والاعتقاد الصحيح.

إنّ القنوت لله هو أن تكون في كلّ فعل تقوم به خاضعاً لإرادة الله، لأمره ولنهيه، ولا شكّ في أنّ المعصية التي تقع فيها ليست من القنوت لله، بل هي خروج عن الطاعة والخضوع.

 

كنّا نستحي أن نعصيه

 

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا كان يوم القيامة أنبت الله تعالى لطائفة من أمتي أجنحة، فيطيرون من قبورهم إلى الجنان، يسرحون فيها، ويتنعمون كيف يشاؤون، فتقول لهم الملائكة: هل رأيتم الحساب؟ فيقولون : ما رأينا حساباً، فيقولون: هل جزتم الصراط؟ فيقولون: ما رأينا صراطاً، فيقولون: هل رأيتم جهنم؟ فيقولون: ما رأينا شيئاً، فتقول الملائكة: من أمة من أنتم؟ فيقولون: من أمة محمد صلى الله عليه وآله، فيقولون: نشدناكم الله، حدّثونا ما كانت أعمالكم في الدنيا؟ فيقولون: خصلتان كانتا فينا، فبلغنا الله تعالى هذا المنزلة بفضل رحمته، فيقولون: وما هما؟ فيقولون: كنّا إذا خلونا نستحي أن نعصيه، ونرضى باليسير ممّا قسم لنا، فتقول الملائكة: حقٌّ لكم هذا.

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 100 ص 26

 

وصية شهيد

 

أخواني مهما كثُر البلاء وكثرت المصائب، يجب عليكم أن تصبروا، فالله يمتحننا ويبتلينا، والإنسان المؤمن المجاهد هو الذي يبقى ولا يسقط أمام الامتحان والمصائب، فيجب عليكم ألاّ تسقطوا أمام المصائب والابتلاء.

أحد العلماء يذكر أن المؤمن إذا لم يبتلَ في أربعين يوماً فليراجع إيمانه، فأطلب منكم أن تصبروا على البلاء، فنحن نعيش في حالة صعبة، ويجب عليكم أن تكملوا المسيرة مهما كلّفت، فالشهداء الذين استشهدوا من أجل الإسلام أمانة في أعناقكم فلا تنسوهم.

الاستشهادي عبد الله عطوي

 

مسألة فقهية

 

س: إذا أصبحت قادراً على الزواج والحج في آن واحد، فأيهما أقدّم الحج أم الزواج؟
ج: تقدّم الحج، إلا إذا كان في ترك الزواج مشقة أو حرج وكان الزواج ممكناً لك فعلاً، فحينئذٍ لا يجب الحج عليك في مفروض السؤال.

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الهجرية

1 ذو الحجّة عام 2هـ: زواج الإمام علي عليه السلام من السيدة الزهراء عليها السلام
7 ذو الحجّة عام 114ه:ـ شهادة الإمام محمد الباقر عليه السلام
8 ذو الحجّة: يوم التّروية
8 ذو الحجّة عام 60 هـ: خروج الإمام الحسين عليه السلام من مكّة إلى العراق
9 ذو الحجّة: يوم عرفة
10 ذو الحجّة: عيد الأضحى المبارك
18 ذو الحجّة: عيد الغدير الأغرّ
24 ذو الحجّة عام 10 هـ: يوم المباهلة| تصدّق أمير المؤمنين عليه السلام بالخاتم

المناسبات الميلاديّة

29 أيلول عام 2000م: انتفاضة الأقصى
19 تشرين الأول عام 1989: عملية الاستشهادي عبد الله عطوي

2014-09-26