يتم التحميل...

دوحة الولاية - العدد 210 - ربيع الثاني 1437 هـ

العدد 210

New Page 1

إنكم في آجال منقوصة، وأيام معدودة ، والموت يأتي بغتة، ومن يزرع خيراً يحصد غبطة، ومن يزرع شراً يحصد ندامة، ولكل زارعٍ ما زرع.

عدد الزوار: 42
 

حكمة العدد

 

إنكم في آجال منقوصة، وأيام معدودة ، والموت يأتي بغتة، ومن يزرع خيراً يحصد غبطة، ومن يزرع شراً يحصد ندامة، ولكل زارعٍ ما زرع.

الإمام الحسن العسكري عليه السلام

 

بالشهادة نقتحم الموت

 

الخوف من الموت للّذي يعتبر الموت نهاية الحياة. ولا يخشى الموت إلّا من يعتبر الموت فناء أبديّاً أو يخشى مراحل من الجزاء والعقاب. ولكن إذا ارتحلنا من الدنيا ونحن في سلامة من ديننا، في الجبهة أو خلف الجبهة، وإذا فزنا بالشهادة، فلن نهاب الهزيمة الظاهريّة في هذا البحر اللجّي من العالَم، أو النصر الظاهريّ.

فالّذي يبذل نفسه وروحه في سبيل الله سبحانه وتعالى قد تجاوز كلّ هذه الأمراض بمراتب، تجاوز مرحلة الخوف من الموت إلى مرحلة اقتحامه، كما كان يقول أمير المؤمنين (عليه السلام): "والله لا يُبالي ابن أبي طالب أوقع على الموت أم وقع الموت عليه".

الإمام الخميني قدس سره

 

لتبقى الشهادة راسخة

 

ينبغي أن تصبح ذكرى الشهداء وذكر أسمائهم والبحث في سيرهم والتدقيق في زوايا حياتهم يوماً بعد يوم أكثر رواجاً في أوساط المجتمع. وإذا ما حصل هذا الشيء فستبقى قضية الشهادة - وهي الجهاد الحقيقي في سبيل الله - قوية راسخة في مجتمعنا. وإذا ما تحقق هذا الأمر فلن يُمنى المجتمع بالهزيمة؛ بل سيتقدم باستمرار. وهذا الأمر هو تماماً كسيرة الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) وما حدث له، وها قد مضى اليوم 1300 عام أو أكثر على استشهاد سيدنا أبي عبد الله الحسين (عليه السلام)، وما زالت قضية الحسين (عليه السلام) تتعاظم وتكبر يوماً بعد يوم.

الإمام الخامنئي دام ظله

 

أغبط الشهداء

 

أنا شخصياً بعد كل هذه السنين وهذه التجربة وما تعلمناه يتبدل عندي منذ مدّة طويلة الشعور إلى شعور بالغبطة. أنا أغبط هذا الشهيد القائد (سمير القنطار)، أغبط كل هؤلاء الشهداء الذين رزقهم الله سبحانه وتعالى وسام الشهادة، أغبطهم على رحيلهم من هذه الدنيا الفانية برأس مرفوع وهامة شامخة ووجه نوراني، أغبطهم على الحالة التي ينتقلون فيها إلى الله سبحانه وتعالى مجللين بدمائهم الزكية، هكذا يُبعثون وهكذا يُحشرون، شهداء نورهم يسعى بين أيديهم.

السيد حسن نصر الله حفظه الله

 

أحياء ولكن لا تشعرون

 

(وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ) (البقرة - 154)

تثبتُ هذه الآية الحياة بعد الموت في جماعة مخصوصين، وهم الشهداء المقتولون في سبيل الله، في مقابل غيرهم من المؤمنين، وجميع الكفار، مع أنّ حكم الحياة بعد الموت عام شامل للجميع.

قالوا المراد بالحياة بقاء الاسم، والذكر الجميل على مرّ الدهور، ويردّ هذا القول جملة أمور:
أولاً:
كون هذه حياة في الوهم فقط ليس لها في الحقيقة إلا الاسم، ومثل هذا الموضوع الوهمي لا يليق بكلامه، وهو تعالى يدعو إلى الحق، ويقول: (فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ).
ثانياً: إنّ ذيل الآية - وهو قوله تعالى : وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ، - لا يناسب هذا المعنى، بل كان ليقول: بل أحياء ببقاء ذكرهم الجميل، وثناء الناس عليهم بعدهم، على سبيل المثال.
ثالثاً: أنّ الآية الكريمة (وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)، نظيرة هذه الآية وهي تفسرها وتصف حياتهم بعد القتل بما ينافي هذا معنى الحياة التقديرية أو الثناء فحسب.

إذاً، المراد بالحياة في الآية الحياة الحقيقية دون التقديرية، فمعنى الآية - والله أعلم - ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات، ولا تعتقدوا فيهم الفناء والبطلان كما يفيده لفظ الموت عندكم، ومقابلته مع الحياة، وكما يعين على هذا القول حواسكم؛ بل هم أحياء ولكن حواسكم لا تنال ذلك ولا تشعر به.

وإلقاء هذا القول على المؤمنين إنما هو لإيقاظهم وتنبيههم بما هو معلوم عندهم من بقاء الإنسان بعد الموت، فيرتفع بالالتفات إليه الحرج عن صدورهم، والاضطراب والقلق عن قلوبهم إذا أصابتهم مصيبة القتل، فلا يبقى مع ذلك من آثار القتل عند أولياء القتيل إلا مفارقة في أيام قلائل في الدنيا وهو هيّن في قبال مرضاة الله سبحانه وما ناله القتيل من الحياة الطيبة، والنعمة المقيمة.

 

مسألة فقهية

 

س: ما هو الحكم في القيام بالدفاع عن الإسلام عند تشخيص تعرّض الإسلام للخطر مع عدم رضى الوالدين بذلك؟
ج: الدفاع الواجب عن الإسلام والمسلمين لا يتوقف على إذن الوالدين، ولكن مع ذلك ينبغي له السعي في تحصيل رضاهما مهما أمكن.

 

وصية شهيد

 


إنّي أشكر الله على ما أعطاني وقد علّمني حبّ الآخرة، وعرفت أنّه أحبّني حين التحقتُ بصفوف المقاومة، وأيقنتُ حبّه أكثر عندما رزقني هذه الشهادة.

أوصيكم بالحفاظ على هذا العزّ والكرامة التي وصلنا إليها بفضل دماء الشهداء الذين سبقونا وكانوا على استعدادٍ دائمٍ للدفاع عن أهلنا وأرضنا وأمّتنا الكريمة.

عدوُّنا لا يعرف إلا الغدر فكونوا له متيقّظين، ولا تدعوا أنفسَكم تغرُّها الدنيا.

الشهيد طلال جزيني

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الهجرية

8 ربيع الثاني 232 هـ: ولادة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)
10 ربيع الثاني 201 هـ: وفاة السيدة المعصومة (عليها السلام)

المناسبات الميلاديّة

29 كانون الثاني: يوم الحرية للأسرى والمعتقلين اللبنانيين والفلسطينيين
16 شباط 1948: الانتفاضة الفلسطينية
7 شباط 1985: عملية الاستشهادي حسن قصير
11 شباط 1979: انتصار الثورة الإسلامية في إيران
12 شباط 2008: شهادة القائد الحاج عماد مغنية
16 شباط 1984: شهادة الشيخ راغب حرب
16 شباط 1992: شهادة السيد عباس الموسوي

2016-01-12