يتم التحميل...

العدد 107- السنة العاشرة - شهر رمضان 1428 هـ

دوحة 107

تحميل pdf

عدد الزوار: 45

علي عليه السلام وليد الكعبة وشهيد المحراب

إنَّها حياةٌ مليئة بالعبر تلك التي تبدأ في الكعبة وتنتهي في محراب بيت اللَّه تعالى. هي حياة علي د، وعبرتها الأسمى الإخلاص للَّه في كل قول وعمل.

يبيت في فراش النبي فيكون أوَّل استشهادي في الإسلام.
يتصدَّق بخاتمه في الركوع فتنزل فيه آية.
يقلع باب خيبر ويرمي به بعيداً فتحار العقول في قوته.
يعتلي المنبر ويقول سلوني قبل أن تفقدوني فيجيب عن كل سؤال.

 

الإخلاص تجلَّى في كل حركات علي عليه السلام وسكناته

في قتل عمرو بن عبد ود العامري عندما اقتدر عليه، لم يقتله فوراً بل تنحَّى برهةً ثم عاد فقتله، وحينما سُئِلَ عن ذلك أجاب عليه السلام:

"تفل في وجهي...، فخشيت أن أضربه لحظِّ نفسي فتركته حتى سكن ما بي ثم قتلته في اللَّه".
في صلاة الصبح التي ضُرِب فيها رأسه، عندما رفع رأسه من السجود وهوى الشقي بسيفه على مفرق هامته ما تأوَّه ولا صاح بل خرج الإخلاص أحرفاً من فمه: "فزت وربِّ الكعبة".
هو علي الذي ما رأى شيئاً إلا ورأى اللَّه قبله وفيه وبعده.
 

ابيوت الله

معاً إلى بيوت الله‏

في شعبان الخير تتجدد الدعوة الإلهية لنا كلّ‏َ سنة لنزور بيت اللَّه أكثر، فقد أصبحت قلوب المؤمنين تتوق مجدداً إلى تلك اللحظات المفعمة بالعبادة والسكينة والتفكُّر التي نقضيها في المساجد. إنّ‏َ للصلاة
وتلاوة القران وقراءة الدعاء في المسجد أثمار ناضجة نقطفها يوم الحصاد:

كرامة إلهية: عن الإمام الصادق‏: "مكتوب في التوراة أنّ بيوتي في الأرض المساجد، فطوبى لمن تطهَّر في بيته ثم زارني، وحق على المزور أن يكرم الزائر".
مغفرة للذنوب: عن الإمام الصادق‏: "... من أتاها (المساجد) متطهراً طهره اللَّه من ذنوبه، فأكثروا فيها من الصلاة والدعاء...".
شهادة يوم القيامة: عنه‏: "... وصلُّوا في بقاع مختلفة، فإنّ‏َ كلّ بقعةٍ تشهد للمصلي عليها يوم القيامة".
رضى اللَّه عزَّ وجلّ‏َ: عن أمير المؤمنين‏: "الجلسة في الجامع خير لي من الجلسة في الجنَّة، فإنّ‏َ الجنَّة فيها رضى نفسي والجامع فيه رضى ربي".
مضاعفة للأجر: عن الإمام الصادق‏: "صلاة الرجل في منزله جماعة تعدل أربعاً وعشرين صلاة، وصلاة الرجل جماعة في المسجد تعدل ثمانياً وأربعين صلاة".
فهنيئاً لرواد تلك البيوت الطاهرة.
 

قصة وعبرة

التلة لمن؟

كان لشباب المقاومة دورهم إلى جانب سيدهم في الحرب النفسية على الجيش الإسرائيلي، وكثيراً ما استخدموا تسميات ألويتهم في (التنقير) عليهم. لأن الإسرائيلي كان يسمي ألويته بأسماء الأشياء
المحسوسة "الجوز: ايغوز" "جفعاتي: التلة لي" "غولاني: الجولان لي" الخ.

أحد المجاهدين البقاعيين المعروفة قراه بأشجار الجوز الكثيرة عندما سمع أن فرق الإيغوز شديدة التدريب سوف تقوم باستهداف المجاهدين واغتيالهم في عمليات كوماندوس خاصة ضحك ونظر
إلى يديه المدبّغتين بلون الجوز الأخضر وقال: "بسيطة كنا في الضيعة مشغولين بفرط الجوز الأخضر والآن في المحاور نكمل فرط الجوز اليابس، صارت عنَّا عادة".

والشهيد "أبو علي فريد" الذي زرع العلم في موقع "الدبشة"، يروي أحد زملائه في عملية الاقتحام النوعية لهذا الموقع المحصّن أنه أثناء الإعداد لعملية الاقتحام سمع من ضابط المقاومة أنّ عناصر لواء
"جفعاتي" هي التي تحمي الموقع وهي عناصر مدرّبة ومجهّزة بتجهيز عالٍ وينبغي الحذر منها، ضحك ملياً عندما عرف أن معنى كلمة "جفعاتي" هو "التلّة لي". وعندما اعتلى تلك التلة وحمل العلم
وزرعه في كبد التراب صاح بأعلى صوته بحيث يسمعه الأخوة والجنود الإسرائيليين الذي يتقن بعضهم اللّغة العربية:

التلة ليست لكم، التلة "لأبو علي فريد".
 

الضيافة على مائدة الله

هلَّ هلال الشهر الفضيل، وفُرشَت مائدة العطاء الإلهي، فتنوعت النِّعم على المائدة كأشهى ما تحب الروح، أطعمةٌ تسمو بالإنسان إلى أعالي قمم الهداية والتقوى.

مائدة الشهر الفضيل تضمنت:


٭ نزول القرآن الكريم: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ(القدر:1) والقرآن أعظم الهبات الإلهية كان نزوله في شهر رمضان.
٭ الصوم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون(البقرة:183) والصوم أيضاً من أعظم النِّعم فهو غرس ثمره التقوى.
٭ النصر ببدر: ﴿وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ﴾(آل عمران:123) وقد كان هذا النصر المفصلي في شهر رمضان المبارك.
٭ فتح مكة: ﴿إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ﴾(النصر:1) وهذا الفتح الموعود أيضاً كان في شهر رمضان المبارك.
٭ الإسراء والمعراج: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى...﴾(الاسراء:1) وهذه النعمة لم تكن خاصةً برسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم، إذ عندما رأى آية ربه الكبرى عاد بقلبه المتنوّر ليزود الناس بالخبر اليقين.

هذا ما أخبرنا عنه القرآن الكريم من أصناف تلك المائدة أما ما بشَّرتنا به الأحاديث فهو ما تكل الألسن عن شكره.

رمضان كريم ورب رمضان هو الأجل الأكرم.
 

ليلة القدر

عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: "يبث جبرائيل الملائكة في هذه الليلة فيُسَلِّمون على كل قائم وقاعد ومصلٍّ وذاكر، ويصافحونهم ويؤمِّنون على دعائهم حتى يطلع الفجر. فإذا طلع الفجر نادى جبرائيل: يا معشر الملائكة الرحيل الرحيل. فيقولون: يا جبرائيل فماذا صنع اللَّه تعالى في حوائج المؤمنين من أمة محمدا؟ فيقول: إنَّ اللَّه تعالى نظر إليهم فعفا عنهم وغفر لهم إلاّ أربعة.

قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: "هؤلاء الأربعة: مدمن الخمر والعاق لوالديه والقاطع للرحم والمشاحن".
 

من شذى الولاية

لبنان، وما أدراك ما لبنان، لقد برز مشرقاً مشعشعاً بفضل عزيمة شعبه وبسالته.
 

نداء روح اللَّه في يوم القدس

يجب أن يحافظ المسلمون على إحياء يوم القدس...

وآمل أن يعظِّم المسلمون يوم القدس، وأن يتظاهروا يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وأن يُقيموا المجالس والاحتفالات ويحتشدوا في المساجد ويهتفوا فيها، فعندما يهتف مليار مسلم، لن تقدر عليهم إسرائيل وسوف تخاف حتى من هتافاتهم.
 

مناسبات شهر رمضان

*7 شهر رمضــــان: وفاة "أبي طالب" عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
*10 شهر رمضان: وفاة السيدة خديجة زوجة النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
*15 شهر رمضان: ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام.
*17 شهر رمضان: غزوة بدر الكبرى عام 2 هـ.
*18 شهر رمضان: جرح الإمام علي عليه السلام وليلة القدر الأولى.
*20 شهر رمضان: فتح مكة عام 8هـ والإسراء والمعراج وليلة القدر الثانية.
*21 شهر رمضان: استشهاد الإمام علي عليه السلام .
*22 شهر رمضان: ليلة القدر الثالثة.
*23 شهر رمضان: يوم القدس يوم الجمعة الأخير.
*13 أيلول: اتفاق أوسلو عام 3991 ومجزرة 31 أيلول وشهداء جبل الرفيع.
*15أيلول: احتلال بيروت من قبل الصهاينة عام 2891م.
*17 أيلول: مجزرة صبرا وشاتيلا عام 2891م.
*21 أيلول: عملية الاستشهادي إبراهيم ضاهر.
*22 أيلول: إحتفال النصر الإلهي ـ الوعد الصادق.
*7 تشرين أول: يوم الطفل العالمي.
 

فقه القائد

قضاء الصوم

1- دون كفارة: - لو نام جنباً إلى طلوع الفجر مع نية الإغتسال.
                   - لو بطل صومه بنية القطع أو الرياء مع عدم ارتكاب أي مفطر.
                   - إذا نسي غسل الجنابة ومضى عليه يوم أو أيام.
                   - إذا سبق الماء أو الحلق بعد إدخاله للمضمضة في غير الوضوء مثلاً.
                   - إذا أكل بعدما أخبره شخص أن الفجر لم يطلع أو أن الآذان قد حل أو تيقن بحلول وقت الآذان بسبب الظلمة ولم يكن الأمر كذلك.

2- مع كفارة:

كبيرة: إذا اتى بالمفطرات عمداً ما عدا القيء.
جمع: لو أفطر على محرم (على الأحوط استحباباً الجمع).
إطعام مسكين: لو كانت المرأة حامل قريبة الولادة أو مرضعة قليلة اللبن وكان الصوم يضر بهما أو بولديهما.

2009-09-29