يتم التحميل...

العدد 102- السنة التاسعة - شهر ربيع الثاني 1428 هـ

دوحة 102

تحميل pdf

عدد الزوار: 48

نار المعصية

إن معصية اللَّه عزَّ وجلّ‏َ هي الطريق إلى النار، بل هي النار بحقيقتها، ولكننا في الدنيا لا نراها كذلك. إلاَّ أن للمعاصي اثاراً سيئة تظهر في الدنيا منها:

قسوة القلب: عن الإمام علي عليه السلام: "ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب".

نقصان العقل: عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "من قارف ذنباً فارقه عقل لا يرجع إليه أبداً".

نسيان العلم: عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "إن العبد ليذنب، فينسى به العلم الذي كان قد علمه".

زوال النعمة: عن الإمام علي عليه السلام:"فما زالت نعمة ولا نضارة عيش إلا بذنوب اجترحوها، إنّ‏َ اللَّه ليس بظلاَّم للعبيد".

حرمان الرزق: عنه عليه السلام: "إحذروا الذنوبش، فإنّ‏َ العبد ليذنب فيُحبَسُ عنه الرزق".

نزول البلاء: عن الإمام الصادق عليه السلام: "كلَّما أحدث العباد من الذنوب ما لم يكونوا يعملون أحدث اللَّه لهم من البلاء ما لم يكونوا يعرفون".
 

ما هو السر؟

ما هو السر في قول:

الإمام علي عليه السلام: "واللَّه لابن أبي طالب آنس بالموت من الطفل بثدي أمه".
الإمام الحسين عليه السلام: "إني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما".
الإمام زين العابدين عليه السلام: "إنّ‏َ الموت لنا عادة".
العباس: "لا أرهب الموت إذا الموت زقا".
علي الأكبر: "إذاً لا نبالي أوقعنا على الموت أم وقع الموت علينا".
شباب المقاومة الإسلامية: "نموت فداءً للإسلام".

إنَّه عشق الشهادة

 

الحقيقة العظمى للشهادة

المقتولون في هذه الدنيا صنفان:

1- إنسان يقتل لهدف دنيوي يزول بمجرد أن يذهب من الدنيا فلا يترك أثراً يذكر.
2- وإنسان يقتل فداءً لمبادئ سامية ودفاعاً عن الحق والمظلومين فيغادر الدنيا وقد ترك فيها أثراً لا يمحى، وهذا هوالشهيد حقاً.

وسرُّ الشهيد في الإسلام هو سرُّ الإسلام نفسه، هو سرُّ شهود الحق، بمعنى أنّ‏َ الإنسان الذي امتلأ عقله وقلبه بحب اللَّه فإنَّه يجد روحه هبةً من اللَّه وأنَّه مستعدّ لتقديم هذه الروح فداءً لدين اللَّه ودفاعاً عن خلق اللَّه وردعاً للظلم الذي يقطع الطريق للناس عن الحياة العزيزة والكريمة التي أرادها اللَّه لهم.

الشهيد قبل شهادته، وبسبب النفس السامية التي بين جنبيه لا يقبل أن يعيش كالآخرين تحت الظلم، كظلم الاحتلال مثلاً، فتثور نفسه الأبية ولكن ثورة الوعي وثورة الخضوع للحق، وثورة المبادئ السامية التي سنّها الإسلام، فيتقدم على مذبح الحق دون خوف أو وجل، يقوم بواجبه في ردع الظلم حتى لو أدَّى إلى استشهاده، فيعرج بروحه إلى أعلى درجات العليِّين في الآخرة.

وكما قال قائد مسيرة الشهداء في هذا العصر الإمام الخامنئي دام ظله الوارف: "الشهيد معنىً كبير، وحقيقة تثير الدهشة... إنّ‏َ حقيقة الشهادة حقيقة عظمى".
 

فقه القائد

الوصية

تعريفها
: ما يوصي به الإنسان قبل وفاته، ويكفي فيها ما دل عليها من الألفاظ بأي لغة كانت.

أنواعها: - تمليكية: كأن يوصي بشي‏ء من تركته لفلان‏.
              - عهدية: كأن يوصي بتجهيزه وقضاء ما عليه لفلان‏.

شروطها: - أن لا تكون زائدة على ثلث التركة إلا إذا كانت في أداء الواجبات المالية.
               - يتوقف ما زاد عن الثلث على إجازة الورثة.
               - أن تكون لها مالية شرعاً فلا تصح بالخمر وآلات القمار مثلاً.

 

في موقف سجله الإمام الخميني قدس سره للتاريخ قال

"إنّ‏َ (إسرائيل) تعتبر بنظر الإسلام والمسلمين وكل الموازين الدولية غاصبة ومعتدية، ونحن نرى أنّ‏َ من غير الجائز التهاون والتساهل في الوقوف بوجه إعتداءاتها".
 

من شذى الولاية

فلتلتفت التجمعات العمالية إلى الشعارات التي ترفعها والكلمات التي تطلقها ، فلا تكون مما يؤدي إلى سلب القداسة المعنوية والكرامة الحقيقية التي يتمتع بها العامل في أعين الناس .
 

من وصية الاستشهادي صلاح غندور "ملاك"

فليكن بمعلومكم علم اليقين أننا إن شاء اللَّه بكل تأكيد منتصرون، وهذا لا شك فيه ما دمنا نعمل للَّه ونعرق للَّه ونستشهد للَّه، فإنّ‏َ اللَّه لا شك منجزُ وعده وناصرُ عبده... وهذا على أيديكم يا أبطال المقاومة الإسلامية.
 

أهم المناسبات

مناسبات ربيع الثاني

*8 ربيع الثاني: ولادة الإمام الحسن العسكري عليه السلام.
*10 ربيع الثاني: وفاة السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم عليهما السلام.
*26 نيسان: عملية الاستشهادي صلاح غندور / تفاهم نيسان الذي اعترف فيه العدو بحق المقاومة.
*1 أيار: يوم العمال العالمي‏

2009-09-29