يتم التحميل...

العدد 83 - السنة الثامنة - شهر شعبان 1426 هـ

دوحة 83

تحميل pdf

عدد الزوار: 48

 بقيادة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ(الحديد:25)

إن إقامة العدل والقسط بين الناس، من خلال أحكام اللَّه تعالى وشريعته الغراء بقيادة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف، يحتاج إلى الأمة الواعية والقادرة على تحمل تلك المسؤولية الكبرى فهذا المفهوم القرآني يحتم علينا الاستعداد والتهيئة التامة قبل ظهوره الشريف، فإن الانتظار الوارد في روايات النبي صلى الله عليه وآله والأئمة الأطهار والذي لا يمكن أن يتعارض مع القران الكريم يلزمنا بالعمل الجاد لإثبات قدرتنا وثباتنا وعدم خذلانه كما حصل مع أجداده الطاهرين عليه السلام فنكون بذلك نعمل على تعجيل الفرج وذلك كما فعل شهداؤنا الأبرار ومجاهدونا فها هم قد أثبتوا بدمائهم في غيبته أنهم حاضرون للشهادة بين يديه.

فعن علي أمير المؤمنين قال: "الأخذ بأمرنا معنا غداً في حظيرة القدس والمنتظر لأمرنا .... بدمه في سبيل اللَّه".

 نظرية المصلح في العالم

إن من يتأمل في مختلف مصادر الملل يجد فكرة المصلح _ الذي يأتي ويخلص الناس من أنواع المفاسد، متجسدة بشكل أو باخر فنقرأ:

- في كتاب (جاماسب نامه) لزدردشت:

"يخرج رجل من أرض التازيين... على دين جده في جيش كثير... ويملأ الأرض عدلاً".

- وفي كتاب (باسك) للهنود:

"دور العالم ينتهي إلى ملك عادل في اخر الزمان... ويكون بيده كنوز البحار... يخبر عما في السماء والأرض ولا ترى الأرض رجل أعظم منه".

- وفي مزامير داود من كتاب العهد القديم:

"يقطع الأشرار، أما المتوكلون على اللَّه فسوف يرثون الأرض".

- وفي انجيل لوقا:

"شدوا أحزمتكم وأشعلوا مصابيحكم وكونوا كمن ينتظر سيده حتى إذا جاء في أي وقت وطرق الباب تسرعون لفتحه".

- وعند المسلمين:

جاء في رسالة أصدرتها "رابطة العالم الإسلام" وهي أكبر مركز ديني في الحجاز ما يلي:

"... وإن الاعتقاد بقيام المهدي صحيح وواجب، وهذا من عقائد أهل السنة والجماعة المسلّم بها ولا ينكره إلا كل جاهل وصاحب بدعة".

وأيضاً عند المسلمين:

قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله:

"لو لم يبق من الدهر إلا يوم لطوّل اللَّه ذلك اليوم حتى يبعث اللَّه رجلاً من أهل بيتي يملؤها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً".

 من ذاكرة الجهاد

إلى أن أطلّت دورية مجنزرة يهودية فلفت انتباهي كالعادة منظرها لكبرها وتسليحها وللوجوه الواجمة التي فيها... ونقلت النظر بينها وبين المشتري الذي قد مضى عليه نحو عشر دقائق وهو يقلّب حبيبات البندورة من وإلى كيسه...

وفجأة وفيما نظري مركّز على كيسه انتظر أن ينتهي من الاختيار ويناولنيه لأزنه له... إذ به يضعه على العربة أمامه ويخرج منه قنبلة يدوية، وبكل هدوء وروية ينزع حلقتها ثم يلتفت بخفةٍ رياضية في اللحظة التي وصلت فيها المجنزرة إلى أزائنا، وكأنه يرمي كرةٍ من يده، وبكل سهولةٍ ويسر... كانت القنبلة قد استقرت داخل المجنزرة.

لحظات كنت خلالها لا أملك إلا أن أنظر إلى مشهد طالما سمعت به من قبل لقد انفجرت بينهم ودبّ الذعر في السوق وشاهدت تطايرهم بأم عيني، وأخذت بقية آليات الدورية تطلق النار... على مَنْ؟

لست أدري فإني بعد تلك اللحظات كنت أحتل مكاني تحت عربة البندورة، لكي انسحب بعد قليل من السوق...

أما صاحبنا فأين ذهب وكيف اختفى فلست أدري.

 علامات الظهور

1- انتشار الظلم

قال صلى الله عليه وآله: "ينزل بأمتي في اخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع ببلاء أشد منه".

2- خروج الدجال

"ما من نبي إلاّ أنذر الدجال الأعور الكذاب...".

3- خروج السفياني.

4- الرايات السود

قال صلى الله عليه وآله: "إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خرسان فأتوها فإن فيها خليفة اللَّه المهدي".

5- النداء من السماء

قال صلى الله عليه وآله: "يخرج المهدي وعلى رأسه عمامة وملك ينادي هذا خليفة اللَّه المهدي فاتبعوه".

6- نزول المسيح من السماء

قال صلى الله عليه وآله: "ينزل عيسى بن مريم عند انفجار الصبح... وهو الوزير الأيمن للقائم...".

 رسالة الإيمان

من رسالة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف لشعيته

"ولو أن أشياعنا وفقهم اللَّه لطاعته، على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم لما تأخر عنهم اليمن بلقائنا ولتعجلت لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها مما بنا فما يحبسنا عنهم إلا ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم واللَّه المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل".

"... وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله وإني أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء... وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج فان ذلك فرجكم".

الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف

 إستفتاءات القائد

من أحكام صلاة الجماعة (4)

- تسقط القراءة (الحمد والسورة) عن المأموم.

- لا يجوز الإتيان بالقراءة حتى ولو كان ذلك لتركيز الذهن في الصلاة (حال الجماعة).

 كلامهم نور

عن النبي صلى الله عليه وآله:

"ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد... لم يُسمع ببلاء أشد منه حتى تضيق عليهم الأرض... فيبعث اللَّه تعالى رجلاً من عترتي فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً... يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض. لا تدخر الأرض من بذرها شيئاً إلاّ أخرجته ولا السماء من قطرها شيئاً إلاّ صبه اللَّه عليهم مدراراً".

 الإمام الخميني‏ قدس سره

"علينا نحن المنتظرين لقدوم المهدي المنتظر أن نبذل قصارى جهدنا لتحكيم قانون العدل الإلهي في دولة ولي العصر".

 الإمام الخامنئي دام ظله

"إن ولي العصر صلوات اللَّه عليه هو ميراث لجميع الأنبياء وعندما يأتي يخطو الخطوة الأخيرة لإيجاد المجتمع الإلهي".

 سادة قافلة الوجود

الشهيد: محمد حسين زيدان (الشيخ)

تاريخ الولادة: 1970.

تاريخ الاستشهاد: 1987/06/02

من وصيته: يا إخوتي، لا أوصيكم في السياسة ولكن أقول لكم أن تضعوا هدفكم نصب أعينكم وهو يجب أن نقتلع إسرائيل من الوجود.

 مناسبات شهر شعبان

*2 شعبان: يوم فرض الصوم سنة 2هـ.غزوة بني المصطلق.
*3 شعبان: ولادة الإمام الحسين عليه السلام.
*4 شعبان: ولادة أبي الفضل العباس عليه السلام.
*5 شعبان: ولادة الإمام علي بن الحسين عليه السلام.
*11 شعبان: ولادة علي بن الحسين (الأكبر).
*14 شعبان: ليلة النصف من شعبان.
*15 شعبان: ولادة الإمام محمد المهدي عجل الله فرجه الشريف.
*18 شعبان: وفاة النائب الثالث للإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف الحسين بن روح النوبختي.
*13 أيلول: المجزرة التي حصلت عند جسر المطار 1993 رفضاً لاتفاق أوسلو.
*14 أيلول: احتلال بيروت 1982.
*18 أيلول: مجزرة صبرا وشاتيلا عام 1982.

2009-09-26