يتم التحميل...

العدد 53 - السنة الخامسة - شهر محرم 1424 هـ

دوحة 53

تحميل pdf

عدد الزوار: 62

 الإمام الحسن عليه السلام

هو الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب‏ عليهما السلام.
أمه خير النساء فاطمة الزهراء عليها السلام.

من ألقابه: المجتبى سيد شباب أهل الجنة وسبط الرسول صلى الله عليه وآله.
الكنية: أبو محمد.
الولادة: 15 رمضان 3هـ.
الشهادة: 28 صفر عام 50هـ.
مدة الإمامة: 10 سنوات.
القاتلة: جعدة ابنة الأشعث.
مكان الدفن: البقيع.

ومما امتازت به شخصية الحسن عليه السلام مهابته الشديدة التي ورثها عن جده المصطفى صلى الله عليه وآله.

 

 خلافة الإمام الحسن عليه السلام

وبعد استشهاد الإمام علي عليه السلام بويع الإمام الحسن بالخلافة في الكوفة. مما أثار معاوية فخطط لمواجهة الموقف. وتصاعد الموقف المتأزّم بين الإمام عليه السلام ومعاوية حتى وصل إلى حالة إعلان الحرب.
 

 أسباب الصلح مع معاوية

ولكن الأمور جرت على خلاف التوقع. والتي أهمها:

1- خيانة قائد جيشه عبيد اللَّه بن العباس وزعماء القبائل الذين أعلنوا الولاء والطاعة لمعاوية مقابل الرشوات المالية من قِبل معاوية.
2- قوّة جيش العدو في مقابل ضعف معنويات جيش الإمام الذي كانت تستبد به المصالح المتضاربة.
3- محاولات الاغتيال التي تعرض لها الإمام عليه السلام مضافاً إلى الإشاعات التي أخذت مأخذاً عظيماً في تشويش ذهنية المجتمع.
هنا اضطر الإمام عليه السلام لعقد صلح لأن المواجهة لا تخدم مصلحة الإسلام.
 

 بنود الصلح

وأهم ما جاء فيه:

1- أن تؤول الخلافة بعد وفاة معاوية إلى الإمام الحسن عليه السلام إن كان حياً، وإلا إلى الإمام الحسين عليه السلام.
2- أن يستلم معاوية إدارة الدولة بشرط العمل بكتاب اللَّه وسنّة نبيّه.
3- أن يكفل معاوية سلامة أنصار علي‏ عليه السلام ولا يُساء إليهم..

 

 المخطط الأموي

لكن معاوية الذي دخل الكوفة بجيشه وأثار في أهلها الخوف والهلع، وخطب فيهم قائلاً: "يا أهل الكوفة اترون أني قاتلتكم على الصلاة والزكاة والحج؟ وقد علمت أنكم تصلّون وتزكّون وتحجّون ولكنني قاتلتكم لأتأمّر عليكم: وقد آتاني اللَّه ذلك وأنتم له كارهون... وإن كل شرط شرطته للحسن فتحت قدميّ هاتين".

ورغم هذا الوضع المتخلّف الذي وصل إليه المسلمون قام الإمام عليه السلام بنشاطات فكرية واجتماعية في المدينة المنورة، تعالج هذه المشكلة وتعمل على تداركها تفضح المخطط الأموي، وهذه التحركات أقلقت معاوية ولهذا قرّر التخلص من الإمام الحسن، فأغرى جعدة ابنة الأشعث بن قيس زوجة الإمام الحسن التي دسّت له السم واستشهد عليه السلام من جراء ذلك.

 

  بيوت الله

الروضة الحسينية

التعريف:

وهي مرقد الإمام الحسين بن علي أمير المؤمنين بن أبي طالب‏ عليهم السلام أمه فاطمة بنت رسول اللَّه صلى الله عليه وآله، سيد شباب أهل الجنة ولد في 3 شعبان، واستشهد في 10 محرم سنة 61هـ.

الموقع:

يقع المرقد الشريف وسط مدينة كربلاء غربي نهر الفرات، على بعد 105 كلم جنوب غرب مدينة بغداد.

التأسيس:

بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بعدما رفض النزول على حكم الظالمين من يزيد وأعوانه إثر الواقعة الخالدة المعروفة التي عرفت بالنهضة الحسينية دفنه سلام اللَّه عليه ابنه الإمام زين العابدن في 13 محرم 61هـ.

التوسعة والإعمار:

ثم تطور بناؤه حتى وصل إلى البناء الحالي الذي يضم صحناً واسعاً و10 أبواب وقبة مذهبة تنير للزائرين وترتفع على جانبيها مئذنتان مذهبتان، وفي جانبي الصحن ساعتان كبيرتان مثبتتان على برج شاهق.

من أسمائه:

الحائر الحسيني: سمي بذلك لأن المتوكل العباسي أمر بتهديم القبر وحرث أرضه وأسال الماء عليه لكن الماء حار حول القبر الشريف ولم يغط القبر وبسبب هذا سميت البعقة الشريفة بالحائر الحسيني.

من خصائصه:

حرم اللَّه: عن الإمام زين العابدين عليه السلام : "اتخذ اللَّه أرض كربلاء حرماً آمناً قبل أن يخلق أرض الكعبة ويتخذها حرماً بأربعة وعشرين ألف عام وأنه إذا زلزل اللَّه تبارك وتعالى الأرض وسيرها رفعت هي تربتها نورانية صافية فجعلت في أفضل روضة من رياض الجنة وأفضل مسكن في الجنة لا يسكنها إلا النبيون والمرسلون.. وأنها تزهر بين رياض الجنة كما يزهر الكوكب الدري بين الكواكب لأهل الأرض يغشي نورها أبصار الجنة وهي تنادي: (أنا أرض اللَّه المقدسة الطيبة المباركة التي تضمنت سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة)".

مزار أنبياء اللَّه وملائكته: عن الإمام الصادق عليه السلام : "... فليس ملك ولا نبي في السماوات ولا في الأرض إلا وهم يسألون اللَّه عزّ وجلّ في زيارة قبر الحسين عليهم السلام ففوح ينزل وفوج يعرج".

غفران الذنوب واستجابة الدعاء: عن الإمام الصادق عليهم السلام : "إنّ‏َ الرجل ليخرج إلى قبر لحسين صلوات اللَّه عليه، فله إذا خرج من أهله بأول خطوة مغفرة ذنوبه ثم لا يزال يقدس بكل خطوة حتى يأتيه، فإذا أتاه ناجاه اللَّه تعالى فقال: (عبدي سلني أعطك، ادعني أجبك، اطلب مني أعطك، سلني حاجة أقضها لك)".

جلاء الهموم وقضاء الحوائج: عن الإمام الصادق عليه السلام : "إنّ‏َ إلى جانبكم لقبراً (يعني قبر الحسين بن علي عليهما السلام) ما أتاه مكروب إلا نفّس اللَّه كربته وقضى حاجته".

زيادة الأرزاق والأعمار: عن أبي جعفر عليه السلام : "مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين بن علي عليه السلام فإن إتيانه يزيد في الرزق ويمّد في العمر ويدفع مدافع السوء...".

 

  من ذاكرة الجهاد

﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّه (الأنفال: 10)

إعترف الكيان الصهيوني بفداحة خسائره في المعركة، ولكنه كرّر في عدة نشرات للأخبار أمراً مستغرباً فقد تحدث عن تواجد مئات من مقاتلي حزب اللَّه في اللويزة.
لم يأخذ المراقبون في المقاومة الإسلامية هذا الكلام على محمل الجد في البداية واعتبروه أسلوباً إعلامياً للتحريض ضد حزب اللَّه ولتبرير الخسارة الفادحة في المعركة..
لكن بعد أيام دار حوار بين أحد الأشخاص من بلدة جرجوع آنذاك وأحد الرجال الذين شاركوا في المعركة، وجرجوع مشرفة على اللويزة بحيث أن من يقف فيها يستطيع بالعين المجردة أن يرى ما يجري بدقة داخل اللويزة.
كم كان عدد رجالكم في اللويزة خلال المعركة.
... (أجابه بصراحة وصدق).
مستحيل..
مستحيل لماذا؟ لا أكذب.. لم نكن أكثر من ذلك، لقد استطعنا بعددنا القليل أن نكبد عدّواً يفوقنا أضعافاً مضاعفةً خسائر فادحة.
أنا لا أصدق ولكن لأني كنت أنا شخصياً من جرجوع أراقب بالمنظار سير المعركة.. وكنت أشاهد المئات من الرجال يشتركون في المعركة ضد اليهود..
(ضحك صاحبنا) صدقني لم نكن مئات.
أنت تكذب عليّ.
معاذ اللَّه..
وبعد يومين من المعركة وخلال مهمتها الاستطلاعية مرّت مجموعة للمقاومة الإسلامية في أرض العملية السابقة فوجدوا خوذاً وستراً وشنطاً عسكرية ملطخة بالدم وأعتدة متناثرة هنا وهناك.
من هو الذي قاتلهم، من هو الذي شارك في المعركة وكان عدده بالمئات وانطلقت منه النيران بغزراة؟ والشهود على ذلك ما زالوا أحياءً يرزقون.

﴿ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ * بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (آل عمران:124-126)
 

 لا يوم كيومك يا أباعبد الله

"أحيوا عاشوراء فبإحيائها يحيا الإسلام"
 

 الإمام الخميني قدس سره

كربلاء مدرسة العقل والقلب والروح، وموس عبادي ينخرط فيه الفرد والمجتمع في صراط مستقيم، وللإستفادة من مَعِينِها رسمت لنا الشريعة الغرّاء آداب وشعائر ينبغي للمؤمن الموالي الإلتزام بها، نذكر منها:

إبراز الحزن تأسياً بالمعصومين الأطهار عليهم السلام: عن الإمام الرضا عليه السلام، "كان أبي عليه السلام إذا دخل شهر المحرم لم يُر ضاحكاً وكانت كآبته تغلب عليه..." ومن أشكال التعبير عن الحزن إظهار السواد ولبسه.

زيارة الإمام الحسين ولو عن بعد: عن الإمام الصادق عليه السلام: "من زار الحسين عارفاً بحقه، كتب اللَّه له ثواب ألف حجة مقبولة وألف عمرة مقبولة وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر".

الحضور في المجالس الحسينية والبكاء فيها: عن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّ‏َ تلك المجالس أحبها فأحيوا أمرنا.. فرحم اللَّه من أحيا أمرنا، يا فضيل من ذكرنا أو ذُكرنا عنده فخرج من عينه مثل جناح الذباب غفر اللَّه ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر".

المشاركة واللطم في المسيرات الحسينية، يقول آية اللَّه العظمى الإمام الخامنئي قدس سره: "إنّ‏َ الجلوس في المجالس واستماع العزاء والبكاء واللطم على الرؤوس والصدور والخروج في مواكب العزاء كل ذلك يثير عواطف الناس تجاه أهل بيت النبوة عليهم السلام ".

التفرع في اليوم العاشر لعزاء سيد الشهداء عليه السلام والامساك عن الطعام والشراب، عن الإمام الصادق عليه السلام: "ولا تجعله يوم صوم كملاً وليكن إفطارك بعد العصر بساعة على شربة ماء..".

أن يعزي المؤمن أخاه المؤمن قائلاً: "عظّم اللَّه أجورنا بمصابنا بالحسين عليه السلام وجعلنا وإياكم من الطالبين بثأره مع وليه الإمام لمهدي َ من آل محمد عليهم السلام".
 

 ابواعث نهضة الإمام الحسين عليه السلام

إن العنصر الاجتماعي ظاه بشكل جلي في نهضة الإمام الحسين عليه السلام ويستطيع الباحث أن يلاحظه فيها من بدايتها حتى نهايتها، ويرى أن الحسين عليه السلام ثار من أجل المجتمع والأمة.

لقد ثار على يزيد باعتباره ممثلاً للحكم الأموي. هذا الحكم الذي جوَّع شعبه. وصرف أمواله في اللذات، والرشا وشراء الضمائر. وقمع الحركات التحررية، واضطهد المسلمين غير العرب وهددهم بالإفناء، ومزق وحدة المسلمين العرب وبث بينهم العداوة والبغضاء، كما شرد ذوي العقيدة السياسية التي لا تنسجم مع سياسة البيت الأموي وقتلهم تحت كل حجر ومدر، وقطع عنهم الأرزاق وصادر أموالهم.كما شجع القبيلة على حساب الكيان الاجتماعي للأمة المسلمة.

وعمل عن طريق مباشر وغير مباشر على تقويض الحسّ الإنساني في الشعب، وقتل كل نزعة إلى التحرر بواسطة التخدير الديني الكاذب. كل هذا الإنحطاط ثار عليه الحسين‏ عليه السلام. وها هو قوله لأخيه محمد بن الحنفية في وصيته له:

"إني لم أخرج أشراً، ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر، فمن قبلني بقبول الحق فاللَّه أولى بالحق، ومن رد علي هذا أصبر حتى يقضي اللَّه بيني وبين القوم بالحق وهو خير الحاكمين".

فالإصلاح في أمة جده صلى الله عليه وآله هو هدفه من الثورة.

وظهر العنصر الاجتماعي في ثورة الحسين أيضاً حين التقى مع الحر بن يزيد الرياحي، وكان عليه السلام قد علم بتخاذل أهل العراق عنه بعد بيعتهم له، وبعد أن انتهى إليه نبأ قتل رسوله وسفيره إليهم مسلم بن عقيل عليه السلام ، وبعد أن تبين له ولمن معه المصير الذي ينتظرهم جميعاً، فقد خطب الجيش الذي مع الحر قائلاً:

"أيها الناس إن رسول اللَّه‏ صلى الله عليه وآله قال: من رأى سلطاناً جائراً، مستحلاً لحرم اللَّه، ناكثاً لعهد اللَّه، مخالفاً لسنة رسول اللَّه، يعمل في عباد اللَّه بالإثم والعدوان، فلم يغير ما عليه بفعل ولا قول كان حقاً على اللَّه أن يدخله مدخله، ألا وإنّ‏َ هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان وتركوا طاعة الرحمن وأظهروا الفساد وعطلوا الحدود، واستأثروا بالفي‏ء، وأحلوا حرام اللَّه، وحرموا حلاله،...".

فهو هنا يبين لهم أسباب ثورته:
إنها الظلم، والاضطهاد والتجويع، وتحريف الدين، واختلاس أموال الأمة! التي تعود على الأمة كل الأمة بمجموعها وأفرادها.
 

  إستفتاءات القائد

س: على من يجب صرف المقدار الباقي من الأموال بعنوان نفقات مراسم عاشوراء الحسين ‏عليه السلام؟
ج :
الأموال المتبقية يمكن صرفها في الأمور الخيرية مع إستجازة دافعيها أو تحفظ للصرف في مجالس العزاء المقبلة.
 

  كلامهم نور

عن أمير المؤمنين عليه السلام:

الدنيا كلها جهل إلا مواضع العلم، والعلم كله حجة إلا ما عمل به، والعمل كله رياء إلا ما كان مخلصاً، والإخلاص على خطر حتى ينظر العبد بما يختم
 

  نور روح الله‏

إنّ‏َ هذه المجالس، هي التي أبقت الشعوب حيَّة، وينبغي أن تزداد هذه المجالس في أيام عاشوراء وتنمو وتنتشر بل إنها ينبغي أن تكثَّف حتى في باقي أيام السنة.
 

  ضياء القائد

يجب على أبناء الأمة معرفة القيمة الحقيقية لتلك المجالس والمشاركة الجادَّة فيها وجعلها وسيلة لتعميق الإرتباط القلبي والنفسي بينهم وبين الحسين عليه السلام، وآل النبي عليهم السلام واتخاذ المجالس للوصل بينهم وبين روح الإسلام والقرآن.
 

  وصايا الشهداء

إنّ‏َ دماء الإمام الحسين عليه السلام لم ولن تذهب هدراً بل أعدَّت أجيالاً وأبطالاً مجاهدين وعلماء وشهداء وانتصرت الثورة، ورُفع علم الرحمن فوق أرض الرحمن وأنيرت شُعَل الهداية وأطفئت طُرق الضلالة.

الشهيد سمير مطوط (جواد)

  أهم المناسبات

مناسبات شهر محرم

*1 محرم: رأس الهجرية القمرية.
*10 محرم: يوم عاشوراء ، ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام عام 61 هـ.
*12 محرم: استشهاد الإمام زين العابدين، وعلى رواية 25 محرم.
*13 محرم: دفن شهداء كربلاء، الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه صلوات اللَّه عليهم.
*21 محرم: وفاة الشيخ الطوسي عام 460 هـ.
*24 محرم: فتح حصن خيبر وعودة جعفر الطيار من الحبشة عام 7 هـ.

2009-09-26