يتم التحميل...

العدد 16 - السنة الثانية - شهر ذي القعدة 1420 هـ

دوحة 16

تحميل pdf

عدد الزوار: 56

 وهكذا ولدت المقاومة..

كانت البداية من الصفر إلاّ من الإيمان بالله، وهذا يعني أن تكون عبواتنا أجسادنا، وأن يكون سلاحنا موقفنا، فكان الشهيد أحمد قصير والشيخ راغب حرب، وكبرت المقاومة، وتوالت قافلة الشهداء
والاستشهاديين، وكانت المقاومة تكبر وتكبر والسيد عباس رضوان الله تعالى عليه، يردد "اقتلونا فإن شعبنا سيعي أكثر فأكثر".

واستشهد السيد عباس رضوان الله تعالى عليه، وكان لشهادته فعل السحر الذي ندم عليه العدو كثيراً، وكبرت المقاومة كما لم تكبر من قبل، ولم يزدها عدوان تموز ولا نيسان ولا المجازر سوى قوة
ومنعة، ولم يزدد العدو إلاّ ذلاً وتقهقراً وانهزاماً بحيث لم يبق سوى الاعلان عن ذلك بانتظار التوصل الى السيناريو المناسب للانسحاب ليس إلاّ، وحقاً قال الامام الخميني قدس سره "
إن الشعب الذي
يعتبر الشهادة سعادة شعب منتصر لا محال
".

إن كل هذا التحول لم يكن بفضل التجهيزات الحربية الحديثة، ولا بالاعتماد على الهيئات الدولية ومجلس الأمن، بل فقط بفضل الايمان بالله العزيز والتوكل على قدرته القاهرة.

وبعد... أليس في كل ذلك حجة تامة على العلماء والشعوب والحركات والأنظمة في العالم الاسلامي؟! وهل بقي لأحد عذر أمام الله ونبيه الكريم؟

إليكِ أيتها المقاومة الباسلة كل الإجلال والتقدير، أيا ضمير الأمة وقلبها النابض! إليكِ تهفو القلوب يا من زرعت الأمل بغد مشرقٍ بالنصر والعزة والكرامة.
 

 الوصية الأساس حفظ المقاومة

عاماً بعد عام يتجدد العهد وتتأكد الوصية، فها هي ثورة الإسلام في إيران تزداد تألقاً وسطوعاً، وها هو بيرق المقاومة الإسلامية في لبنان يخفق شامخاً حتى غدا مهوى أفئدة الشعوب والحلم والأمل لكل
المستضعفين والمضطهدين في الأرض.

قبل واحد وعشرين عاماً كان الشعار "ليسقط الشاه، ليسقط الطاغوت"، وسوف يبقى نداء الثورة يصدح عالياً حتى ترفرف راية "لا إله إلاّ الله" في كل الآفاق، هذا وعد اللّه ولن يخلف وعده.

ومنذ ستة عشر عاماً كان الموقف سلاحاً وما زال، وكانت الوصية الأساس حفظ المقاومة، فإذا بالقيادة الواعية والمخلصة تجدد العهد، وإذا بدماء الشهداء وجراحات المجاهدين وصمود وتضحيات عامة
الشعب الذين طالما وصفهم السيد عباس رضوان الله تعالى عليه بـ"الناس الطيبين" يحفظون الوصية.

طوبى لهم، فأولئك هم المصداق الحقيقي لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(البقرة:218).
 

 الامام الرضا عليه السلام وأبو نواس

أكثر الشعراء المعاصرون للامام الرضا عليه السلام المديح له إلاّ أبا نواس فلامه الناس على ذلك فقال في ذلك شعراً لا زالت أصداؤه تتردد إلى يومنا هذا فتنغنغ أفئدة وقلوب المحبين.

قيل لي أنت أوحد الناس طرّاً               في فنون من المقال النبيه
لك من جوهر الكلام نظم                   يثمر الدُّرَّ في يدي مجتنيه
فلماذا تركت مدح ابن موسى             والخصال اللاتي تجمعن فيه
قلت: لا أهتدي لمدح إمام                 كان جبريل خادماً لأبيه



ويروى أن الامام عليه السلام خرج ذات يوم على بغلة فارهة فدنا منه أبو نواس، وسلم عليه وقال له: يا بن رسول الله (ص) قلت فيك أبياتاً أحب أن تسمعها مني؟ فبادره الامام "قل": فانبرى أبو نواس
قائلاً:

مطهرون نقيات ثيابهم                  تجري الصلاة عليهم كلما ذكروا
من لم يكن علوياً حين ننسبه          فما له في قديم الدهر مفتخر
أولئك القوم أهل البيت عندهم        علم الكتاب وما جاءت به السور


وأعجب الامام بهذه الأبيات فقال لأبي نواس: "قد جئتنا بأبيات ما سبقك إليها أحد" وأمر له بنفقة كبيرة مضافاً الى بغلته التي كان يعتليها.
 

 تخاطب النحل

إن بعض الحيوانات تتخاطب من خلال روائح تبعثها في الهواء، فالنحلة الملكة مثلاً تبعث رائحة كثيفة وقوية في إشارة منها الى وجود خطر داهم يتطلب من الجميع الاستنفار والاستعداد لمواجهته.
 

إستفتاءات القائد

س: ما هو حكم استعمال الطبلة في حفلات الموالد وغيرها؟
ج:
استعمال آلات العزف والموسيقى بكيفية لهوية مطربة متناسبة مع مجالس اللهو والطرب حرام مطلقاً.

س: تُسمع من بعض المنازل أصوات أشرطة موسيقية لا يُعلم كونها جائزة أم لا، ويرتفع صوتها أحياناً بشكل يؤذي المؤمنين، فما هو الواجب تجاه ذلك؟
ج:
لا يجوز التعرض لداخل بيوت الناس، والنهي عن المنكر موقوف على تشخيص الموضوع وتوفّر الشروط.

 

 نور روح الله

"إن ما هو ضروري بالنسبة لنا هو أن نبدأ بإصلاح أنفسنا، وعدم الاقتناع بإصلاح الظاهر وحده، بل السعي للبدء بإصلاح قلوبنا، وعقولنا، والإصرار على أن يكون غدنا خيراً من يومنا".
 

 ضياء القائد

"لو وجد الاخلاص والعمل لله والسعي المجرد من الدوافع غير الإلهية، فإن أي مسؤولية ستصبح عذبة وكل ثقل سيسهل حمله".
 

 مداد الشهداء

لا تنسوا نهج الإمام الخميني قدس سره، هذا الإمام الذي أفنى عمره من أجل تحقيق حلم الأنبياء، وإن عملي هذا هو هدية متواضعة لإمامي الخميني العظيم وفداءً لنهجه.

الاستشهادي عمار حمود

 التهاون بالصلاة

عن السيدة الزهراء عليها السلام أنها سألت أباها صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: يا أبتاه ما لمن تهاون بصلاته من الرجال والنساء؟

قال صلى الله عليه وآله وسلم: يا فاطمة، "
من تهاون بصلاته من الرجال والنساء ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة، ست منها في دار الدنيا وثلاث عند موته، وثلاث في قبره، وثلاث في القيامة إذا خرج من قبره. فأما اللواتي تصيبه في دار الدنيا فالأولى: يرفع الله البرَكَة عن عمره، ويرفع البركة من رزقه، ويمحو الله عز وجل سيماء الصالحين من وجهه، وكل عمل يعمله لا يؤجر عليه، ولا يرفع دعاؤه الى السماء، والسادسة ليس له حظّ في دعاء الصالحين.

وأما التي تصيبه عند موته فأولاهن: أنه يموت ذليلاً، والثانية: يموت جائعاً، والثالثة: يموت عطشاناً، فلو سقي من أنهار الدنيا لم يرو عطشه.

وأما اللواتي تصيبه في قبره: فأولهن يوكّل الله به ملكاً يزعجه في قبره، والثانية يضيق عليه قبره، والثالثة: تكون الظلمة في قبره.

وأما اللواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره، فأولهن: أن يوكل الله به ملكاً يسحبه على وجهه والخلايق ينظرون إليه، والثانية: يحاسب حساباً شديدا، والثالثة: لا ينظر الله إليه ولا يزكيه وله عذاب أليم
".

مساهمة من الأخت هيفاء علوية

2009-09-25