يتم التحميل...

جبرائيل يبارك للنبي ولادة الحسين عليه السلام

ولادة الإمام الحسين(ع)

رُوى انه لما ولد الحسين عليه السلام امر اللّه تعالى جبرائيل ان يهبط في ملأ من الملائكة فيهنئ محمداً صلى اللّه عليه وآله وسلم، فهبط فمر بجزيرة فيها ملك يقال له فطرس، بعثه اللّه في شيء فأبطأ فكسر جناحه، فالقاه في تلك الجزيرة فعبد اللّه سبعمئة عام

عدد الزوار: 36

رُوى انه لما ولد الحسين عليه السلام امر اللّه تعالى جبرائيل ان يهبط في ملأ من الملائكة فيهنئ محمداً صلى اللّه عليه وآله وسلم، فهبط فمر بجزيرة فيها ملك يقال له فطرس، بعثه اللّه في شيء فأبطأ فكسر جناحه، فالقاه في تلك الجزيرة فعبد اللّه سبعمئة عام، فقال فطرس لجبرائيل، الى اين فقال: الى محمد صلى اللّه عليه وآله وسلم قال احملني معك لعله يدعو لي، فلما دخل جبرائيل واخبر محمداً صلى اللّه عليه وآله وسلم بحال فطرس قال له النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم: قل له يتمسح بهذا المولود فتمسح فطرس بمهد الحسين عليه السلام فاعاد اللّه عليه في الحال جناحه، ثم ارتفع مع جبرائيل الى السماء . وفي بعض الروايات ان الملك كان اسمه صلصائيل فلما قصوا على النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قصته، قام رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم فدخل على فاطمة صلوات اللّه عليها فقال: ناوليني ابني الحسين فأخرجته اليه مقموطاً يناغي جده رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم فخرج به الى الملائكة فحمله على بطن كفه فهللوا وكبروا وحمدوا اللّه تعالى واثنوا عليه، فتوجه به الى القبلة نحو السماء فقال: اللهم اني اسألك بحق ابني الحسين ان تغفر لصلصائيل خطيئته وتجبر كسر جناحه، وترده الى مقامه مع الملائكة المقربين، فتقبل اللّه تعالى من النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم ما أقسم به عليه، وغفر لصلصائيل خطيئته وجبر كسره، ورده الى مقامه مع الملائكة المقربين 1.


1-لأنوار البهية ج 1 ص 21.

2011-07-04