2 حزيران 2020 م الموافق لـ 10 شوال 1441 هـ
En FR

 

محطات إسلامية :: عيد المقاومة والتحرير

25 أيار العام 2000 م تاريخ جديد في أمتنا



25 ايار الفين تاريخ جديد في حياة امتنا المعاصرة. نحن امة لم تعرف في تاريخها المعاصر الا النكبة في 15 ايار عام 45 وبعدها عرفنا النكسة في 4 حزيران 67. وشاء الله ان يبزغ فجر الانتصار في 25 ايار بين ذكرى النكبة والنكسة؛ ليقول لنا: أنّ عصرا جديدا وتاريخا جديدا قد بدء. لقد دخلنا مرحلة الانتصار ولن يكون في مصطلحاتنا بعد 25 ايار، لا نكبة ولا نكسة ولكن مقاومة وتحرير ونصر وانتصار.

شاء الله ان يبزغ فجر الانتصار لنخرج من عقد الضعف والوهن كعرب وكلبنانيين ومن الاحساس بالدونية ومرارة الهزيمة والياس والاحباط. في مثل هذا اليوم وقفنا في بنت جبيل في 25 ايار الفين وقلنا:ان زمن الهزائم في مواجهة اسرائيل قد ولى وان زمن الانتصارات في مواجهة اسرائيل قد بدء. وبالفعل الاعوام الستة تشهد على ذلك. بعد انتصار لبنان بشهور قليلة كانت الانتفاضة المباركة في فلسطين وخرج العدو مهزوما من غزة كما خرج مهزوما من لبنان. وبعد تحرير الارض في لبنان كان تحرير العدد الاكبر من اسرانا في السجون الاسرائيلية واستقبلناهم في مطار بيروت في مشهد وطني رائع؛ وان كان هناك اعزاء اخرون لنا ما زالوا ينتظرون.

22-05-2018 عدد القراءات 1261



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا